صفحة جديدة 1

لتفعيل الإشتراك إضغط هنا


 
العودة   منتديات شعر نت > .. نسمآت أدبيّه .. > منار الأفئدة ..
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم منذ /27-07-2006, 04:48 PM   #1
 

موقوف
 
الصورة الرمزية راعي الشعلا




 

آخر مواضيعي

راعي الشعلا غير متصل

Thumbs up صلة الأرحام

دعت آيات القرآن الكريم ، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم إلى صلة الرحم ، ورغبت فيها أعظم الترغيب ، وكان الترغيب دينياً ودنيوياً
معنى الرحم وصلة الرحم :
قال الراغب الأصفهاني : ( الرحم : رحـم المرأة .. ومنه استعير الرحم للقـرابة لكونهم خارجين من رحم واحدة ) .

والمراد بالرحم :
الأقرباء في طرفي الرجل والمرأة من ناحية الأب والأم .
ومعنى صلة الرحم :
الإحسان إلى الأقارب في القول والفعل ، ويدخل في ذلك زيارتهم ، وتفقد أحوالهم ، والسؤال عنهم ، ومساعدة المحتاج منهم ، والسعي في مصالحهم .

فضل صلة الأرحام :
1- صلة الرحم من الإيمان :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من كان يؤمن بالله واليوم الآخـر فليـكرم ضيفه ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت " رواه البخاري.
أمور ثلاثة تحقق التعاون والمحبـة بين الناس وهي : إكرام الضيف وصـلة الرحـم والكلمة الطيبة. وقد ربط الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الأمور بالإيمان فالذي يؤمن بالله واليوم الآخر لا يقطع رحمه ، وصلة الرحم علامة على الإيمان .
2- صلة الرحم سبب للبركة في الرزق والعمر :
كل الناس يحبون أن يوسع لهم في الرزق ، ويؤخر لهم في آجالهم لأن حب التملك وحب البقاء غريزتان من الغرائز الثابتة في نفس الإنسان ، فمن أراد ذلك فعليه بصلة أرحامه .
عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من أحب أن يبسط له في رزقه ، وينسأ له في أثره ، فليصل رحمه " . رواه البخاري.
وعن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" من سره أن يمد له في عمره ، ويوسع له في رزقه ، ويدفع عنه ميتة السوء ، فليتق الله وليصل رحمه " . رواه البزار والحاكم.
3- صلة الرحم سبب لصلة الله تعالى وإكرامه :

عن عائشة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :" الرحم متعلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ، ومن قطعني قطعه الله " . رواه مسلم.
وقد استجاب الله الكريم سبحانه ، لها فمن وصل أرحامه وصله الله بالخيروالإحسان ومن قطع رحمه تعرض إلى قطع الله إياه ، وإنه لأمر تنخلع له القلوب أن يقطع جبار السموات والأرض عبدًا ضعيفاً فقيراً .
- صلة الرحم من أسباب دخول الجنة :
فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " يأيها الناس أفشوا السلام أطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام " رواه أحمد والترمذي وابن ماجه.


من هم الأرحام الذين تجب صلتهم؟ وما هي حدود الصلة؟
يجب على هذا السؤال الشيخ عبد الله بن جبرين -حفظه الله-



قال تعالى: ((وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض))
وهم القرابة من جهة الأب والأم كالأبوين والأجداد والجدات وأن علوا
والأولاد ذكوراً وأناثاً وأولادهم وإن نزلوا
وأولاد الأب ذكوراً وأناثاً وهم الأخوة والأخوات من الأب وأولادهم وإن نزلوا ذكوراً وأناثاً
وأولاد الأم وهم الأخوة والأخوات من الأم وأولادهم ذكوراً وأناثاً إن نزلوا
وأولاد الجد وهم الأعمام والعمات وأولادهم وإن نزلوا
وأولاد جد الأب وهم أعمام الأب وإن علوا وأولادهم وإن نزلوا
وكذا من يدلي بالأم كالأخوات والخالات وأولادهم ذكوراً وأناثاً
ولا شك أنهم يتفاتون في الأحقية فالكبير له حق القرابة وحق الطعن في السن
والصغير له حق التعليم والتأديب وعليه حق لمن هو أكبر منه في
الأحترام والتوقير وتحصل الصلة بالزيارة والاستزارة وإجابة الدعوة وبالمؤانسة والمحادثة والمكالمة والمكاتبة والهدية والتقبل وإظهار الفرح بالزيارة والأعتذار وقبول الأعذار عن التأخر والأبتعاد
وتكون الصلة بحسب العادة وتختلف بأختلاف البلاد وكثرة الأعمال وتباعد المساكن ونحوها.


 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /27-07-2006, 09:36 PM   #2
 

(*( عضو نشيط )*)
 
الصورة الرمزية صفاء القلب




 

آخر مواضيعي

صفاء القلب غير متصل

افتراضي

السلام عليكم اخي راعي الشعلا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اسمح لي بهذه الاضافة

عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : تخريج الحديث

رواه الترمذي و أبو داود و أحمد في المسند ، قال الترمذي حديث صحيح ، وصححه الألباني .

[blink]معاني المفردات [/blink]

الرحم : القرابة من ذوي النسب والأصهار .
وصلها : الصلة البر وحسن المعاملة ، وهي كناية عن الإحسان إلى الأقربين والعطف عليهم , والرعاية لأحوالهم ، وقَطْعُ الرحمِ ضد ذلك كله .
بتته : البت القطع .

[blink]فضل صلة الرحم[/blink]

وردت أحاديث كثيرة ترغب في صلة الأرحام وتبين أجرها وثوابها ، فصلة الرحم شعار المؤمنين بالله واليوم الآخر ، وفي الحديث : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه ) رواه البخاري ، وهي من أعظم أسباب زيادة الرزق والبركة في العمر ، قال - صلى الله عليه وسلم - : ( من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه ) رواه البخاري ِ، وعند الترمذي أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ( تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم ، فإن صلة الرحم محبة في الأهل ، مثراة في المال ، منسأة في الأثر ) .

وصلة الرحم توجب صلة الله للواصل ، وتتابع إحسان الله وخيره وعطائه على العبد ، كما دل ذلك الحديث القدسي الذي بدأنا به الموضوع ، وهي من أحب الأعمال إلى الله بعد الإيمان بالله وفي الحديث : ( أحب الأعمال إلى الله إيمان بالله ثم صلة الرحم ..... ) رواه أبو يعلى وحسنه الألباني .

كما أن صلة الرحم من أسباب دخول الجنة وفي الحديث يقول - صلى الله عليه وسلم - ( يا أيها الناس أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا الأرحام ، وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام ) رواه أحمد و ابن ماجة .

[blink]من كبائر الذنوب [/blink]

وقطيعة الرحم ذنب عظيم ، يفصم الروابط بين الناس ، ويشيع العداوة والبغضاء ، ويفكك التماسك الأسري بين الأقارب ، ولأجل ذلك جاءت النصوص بالترهيب من الوقوع في هذا الذنب العظيم ، وأنه من أسباب حلول اللعنة وعمى البصر والبصيرة قال سبحانه :{فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم * أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم } ( محمد 23 - 22) ، وأن عقوبته معجلة في الدنيا قبل الآخرة ، قال - صلى الله عليه وسلم - : ( ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم ) رواه الترمذي وغيره ، وأنه من أسباب حرمان الجنة ورد الأعمال على صاحبها ، ففي البخاري من حديث جبير بن مطعم أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ( لا يدخل الجنة قاطع ) و جاء عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه كان جالساً بعد الصبح في حلقة فقال : " أنشد الله قاطع الرحم لما قام عنا ، فإنا نريد أن ندعو ربنا، وإن أبواب السماء مرتجة - أي مغلقة - دون قاطع الرحم " .

[blink]بم تكون الصلة ؟ [/blink]

صلة الرحم تكون بأمور عديدة منها زيارتهم والسؤال عنهم ، وتفقد أحوالهم , , والإهداء إليهم , , والتصدق على فقيرهم ، وتوقير كبيرهم , ورحمة صغيرهم وضعفتهم ، ومن صلة الرحم عيادة مرضاهم ، وإجابة دعوتهم ، واستضافتهم ، وإعزازهم وإعلاء شأنهم ، وتكون - أيضًا - بمشاركتهم في أفراحهم , ومواساتهم في أتراحهم , والدعاء لهم , وسلامة الصدر نحوهم , وإصلاح ذات البين إذا فسدت , والحرص على توثيق العلاقة وتثبيت دعائمها معهم ، وأعظم ما تكون به الصلة , أن يحرص المرء على دعوتهم إلى الهدى , وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر ، وبذل الجهد في هدايتهم وإصلاحهم .

[blink]ليس الواصل بالمكافئ [/blink]

وقد يصل البعض أقاربَه وأرحامَه إن وصلوه ، ويقطعهم إن قطعوه ، وهذا ليس بواصلٍ في الحقيقة ، فإن مقابلة الإحسان بالإحسان مكافأة ومجازاة للمعروف بمثله ، وهو أمر لا يختص به القريب وحده ، بل هو حاصل للقريب وغيره ، أما الواصل - حقيقةً - فهو الذي يصل قرابته لله ، سواء وصلوه أم قطعوه ، وفيه يقول - صلى الله عليه وسلم -: ( ليس الواصل بالمكافئ ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها ) رواه البخاري .

وقد كان هذا حال الواصلين لأرحامهم على هذه الصورة من الإحسان حتى مع اختلاف الدين ، يشهد لذلك ما ورد أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أهديت له حلل كان قد قال عن مثلها : ( إنما يلبس هذه من لا خلاق له ، فأهدى منها إلى عمر ، فقال عمر كيف ألبسها وقد قلت فيها ما قلت ؟ قال : إني لم أعطكها لتلبسها ، ولكن تبيعها أو تكسوها ، فأرسل بها عمر إلى أخ له من أهل مكة قبل أن يسلم ) رواه البخاري .

ثم إن أفضل الوصل مقابلة الإساءة والعدوان بالبر والإحسان ، ولما جاء رجل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقال له : إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني ، وأحسن إليهم ويسيئون إلي ، وأحلم عنهم ويجهلون علي ، قال له - عليه الصلاة والسلام - : ( لئن كنت كما قلت فكأنما تُسِفُّهُم الملَّ ، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك ) رواه مسلم ، والملُّ هو الرَّماد الحار ، فكأنه شبه ما يلحقهم من الألم والإثم - والحالة هذه - بما يلحق آكل الرماد الحار .

فهذا مما يبقي على الودّ ، ويحفظ ما بين الأقارب من العهد , ويهون على الإنسان ما يلقاه من إساءة أقاربه ، ومقابلة معروفه بالنكران ، وصلته بالهجران ، وفيه حث للمحسنين على أن يستمروا في إحسانهم ، فإن الله معهم ومؤيدهم ومثيبهم على عملهم .


أفادك الله بدينك وعلمك اخي راعي الشعلا..وافادنا .. وجعل المشاركة في ميزان حسناتك

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /27-07-2006, 10:07 PM   #3
 

(*( عضو نشيط )*)
 
الصورة الرمزية تمارا




 

آخر مواضيعي

تمارا غير متصل

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على حبيب الله و على آله و صحبه أجمعين

جزاكما الله تعالى خيرا و جعل علمكما علما ينتفع به


تمارا


 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /29-07-2006, 04:09 PM   #4
 

موقوف
 
الصورة الرمزية راعي الشعلا




 

آخر مواضيعي

راعي الشعلا غير متصل

افتراضي

تمار مشكوره



صفاء بصراحه احرجتيني بالرد الحلو



بس صج









صج










صج












[blink]قلبج صافي[/blink]


 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /29-07-2006, 04:17 PM   #5
 

.][¦.:!:.كَائنْ حَيْ.:!:.¦][.
 
الصورة الرمزية نوار الجرف





 

آخر مواضيعي

نوار الجرف غير متصل

افتراضي

أخي الكريم راعي الشعلا

أختي الكريمة صفاء القلب


جزاكما الله خيرا
وجعله في ميزان أعمالكما

ونفع بكما من أمته ما شاء

تقبلا مني التحية أخواني

وفقكم الله


 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /07-08-2006, 04:59 AM   #6
 

موقوف
 
الصورة الرمزية راعي الشعلا




 

آخر مواضيعي

راعي الشعلا غير متصل

افتراضي

مكورين على المرور
ويعطيكم العافيه
مشكوره تمار على الزياده


 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /10-08-2006, 01:26 AM   #7
 

(*( عضو )*)
 
الصورة الرمزية منى




 

آخر مواضيعي

منى غير متصل

افتراضي

السلام عليكم
جزاك الله خير اخوي الفاضل على الموضوع الجميل


 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /10-08-2006, 02:33 AM   #8
 

(*( عضو )*)




 

آخر مواضيعي

غـــيـــوض غير متصل

افتراضي

بـــــــــــــــــــــــارك اللــــــــــــــــــــــــــه فيـــــــــــــك وبـــــــــــــــك ولك

وجعله في موازين اعمالـــــــــــــــــــك.....


 


  رد مع اقتباس
 
 
قديم منذ /10-08-2006, 11:53 AM   #9
 

موقوف
 
الصورة الرمزية راعي الشعلا




 

آخر مواضيعي

راعي الشعلا غير متصل

افتراضي

مشكورين على المرور


 


  رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موضوع هام وجاد للنقاس (( قطع الأرحام )) خالد مفلح الدعسان مُتّكأ شعر نت .. 14 22-08-2008 09:22 PM


الساعة الآن 01:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright © 2014
 
:: تصميم جالس ديزاين ::